إحنا تي في- أول تلفزيون عربي على الانترنت Ehna.TV
تقارير إخبارية
الفنانة أمل مرقص ومشروع طلائعي
المدة: 0:05:01
الفنانة أمل مرقص ومشروع طلائعي
الفنانة أمل مرقص تغني باقة من أجمل أغانيها على مسرح الميدان.
Share
اضف تعقيب
أكثر من ثلاثين عاماً وهي تنتظر ابنها الأسير كريم يونس من عارة الذي اعتقلته القوات الإسرائيلية يوم 6/1 خلال تواجده في بئر السبع لاستكمال دراسته الأكاديمية، بتهمة قتل جندي وسرقة سلاحه. وكانت العقوبة حينها "الإعدام" ولاحقاً وبعد مسارات قضائية طويلة تم تخفيف العقوبة إلى مؤبد مدى الحياة. وأكثر من ثلاثين عاماً أخريات انتظرتهن والدة الأسير ماهر يونس من عرعرة، والذي اعتقل ابنها بنفس التهمة، آملة أن يفكوا أسره ويطلقوا سراحه. الأمل في قلوب الأمهات يتضاعف يوماً بعد يوم، وكل يوم رسالة أمل وصمود جديدة ترسلها الأمهات بدموعهن لأبنائهن الأسرى داخل المعتقلات. الالتفاف الجماهيري حول قضية الأسرى الفلسطينيين هو واجب والتزام وطني وأخلاقي اتجاه الأسرى البواسل في السجون الإسرائيلية والمعتقلات.
في يوم الأسير الفلسطيني، ماذا يقول نبض الشارع الفلسطيني في الداخل في يوم الأسير، وما هي رسالته التي يوجهها للأسرى الفلسطينيين القابعين في السجون الإسرائيلية والمعتقلات؟ قضية الاسرى هي قضية أخلاقية، انسانية وسياسية بالدرجة الأولى ويجب أن تكون بالتالي جزء من محور عمل المؤسسات والجمعيات كافة، ويجب ان يكون هناك التفاف جماهيري حول قضايا الاسرى وتحصيل حقوقهن في السجون الاسرائيلية والمعتقلات، حيث هناك ما يقارب الـ5000 آلاف أسير من شتى أنحاء فلسطين يقبعون وراء القضبان.
ماذا يحدث على جبل القفزة ؟ تجول رئيس بلدية الناصرة السيد علي سلام في ساعات الصباح الباكرة من اليوم الثلاثاء على جبل القفزة برفقة موظفي البلدية وقد بدا عليه الانهماك في توجيه الموظفين لحدث هام، وبعد مشاورات ونقاشات لا تخلو من الحميمية والضحك بينه وبين العاملين في الجبل غادر سلام المكان متوجها لدار البلدية لاستئناف الجلسات فيما يخص ذلك الحدث. هذا وسيوافيكم احنا TV كما عودكم بكل جديد.
استطاع طاقم احنا TV الذي تواجد منذ صبيحة اليوم الباكرة امام سجن شطة ان يلتقط صورا حصرية من داخل سيارة الاسعاف التابعة للهلال الاحمر اثناء خضوع الاسير المحرر البطل سامر عيساوي لفحوصات طبية فور اطلاق سراحه من سجن شطة. وقد كان البطل الفلسطيني سامر العيساوي خاض معركة الأمعاء الخاوية لمدة تسعة شهور تعتبر الأطول في التاريخ. مرفوع الرأس تحرر من وراء قضبان الذل، قضبان الاحتلال، هذا البطل الذي حمل قضية الاسرئ جميعا على كتفيه الرقيقتين واستطاع بأمعائه الخاوية ان ينتصر على سلاحهم.
اعتدت اليوم الاثنين قوات الشرطة الإسرائيلية في القدس على عشرات المرابطين في المسجد الاقصى وذلك بعد أن منعت من الدخول الى المسجد الاقصى وباحاته، حيث ايضاً تم اعتقالهم. المسجد الاقصى يتعرض في هذه الايام الى مضايقات من قبل الشرطة الاسرائيلية وقوات الجيش الاسرائيلي، في الوقت الذي يسعى فيه المقدسيون خاصة والفلسطيين عامة الى نصرة الاقصى. جدير بالذكر أن الشرطة قامت يوم أمس بتمديد اعتقال شبان مقدسيين بعد أن تم اعتقالهم بتهمة التصدي لانتهاكات المسجد الاقصى المبارك.
وقفة احتجاجية في مدينة القدس تضامناً مع الأسرى، ومواطنين يؤكدون على صمودهم أمام العنصرية ويؤكدون على صمود الأسير سامر العيساوي البطل. "احنا احرار وبدنا نوقف وين بدنا" هذا كان رد الأسيرة المحررة شيرين العيساوي شقيقة الاسير البطل سامر العيساوي في الوقفة الاحتجاجية عندما طلب منها الجندي ان يمنعوها بالقوة أن تقف مكانها. وتقول شيرين العيساوي:" نحن نطالب من هنا بتحرير اسرانا في السجون الإسرائيلية والمعتقلات في كافة أنحاء البلاد، ونطالب بتحرير الأسير سامر العيساوي". ويقول ناصر قوس، رئيس نادي الاسير في القدس ان:" رسالة الأسرى يجب أن تصل كل العالم، ونحن هنا أتينا لنرفع صوتنا ونوصل رسالتنا".
اعتقال شباب مقدسيين من البلدة القديمة بتهمة تصديهم لانتهاكات المسجد الاقصى وهم طارق الزربا، عدلي نجيب، علاء زغير، ثائر زغير، جهاد قوس، محمود الجندي، احمد الشاويش، وليد تفاحة، وفد اعتقلتهم قوات الجيش الاسرائيلي بتهمة تصديهم لانتهاكات المسجد الأقصى. ويقول ناصر قوس، رئيس نادي الأسير:" اليوم جئنا لحضور محكمة الشبان المقدسيين الذي تجاوز عددهم الـ13 معتقلاً، من داخل البلدة القديمة، كانوا يتواجدون في المسجد الأقصى وقريباً من المسجد الأقصى، وعدد منهم لا زال يقبع في زنازين الاحتلال، ومنهم من تجاوز الـ33 يوماً في الزنزانة".
على اثر المحاولات المتصاعدة للمؤسسات الإسرائيلية لتجنيد الشباب الفلسطينيين تسارعت وتيرة الفعاليات الرافضة للخدمة في الجيش الاسرائيلي، تساهل ما بيستاهل، هو عنوان فعالية ابدع بها الشبيبة الشيوعية لرفض الخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي، وتجسيد ممارساته ضد الفلسطينيين. لاقى العرض استحسان الجمهور بتعداد زواياه، جندي يسمح سلاحه بالدم، اسرى خلف القضبان، فلسطيني معذب يطوف بين الجماهير، وغيرها... لكن ابرزها فرقة بزي عسكري تعيد تمثيل اعتقال الفلسطينيين والاعتداء على الجمهور وبشكل وكانه واقعي، وجذب العرض ايضا من هم غير مرغوب بهم، فقد راقبت قوات الشرطة الاسرائيلية ورجال المخابرات العرض عن كثب. توج البرنامج بخطابات للأسير المحرر سامر العيساوي ورافض الخدمة عروة سيف ابن الطائفة الدرزية الفلسطينية.
بينما الاراء الشخصية الخاضعة والنافرة من الخدمة المدنية تجمع اطر سياسية واجتماعيه وشبابية على انها كمينٌ نصب للشباب العرب من اجل خرطهم في مؤسسات الدولة الامنية منها وحتى العسكرية وتستعمل معادلة الحقوق والاواجبات كمادة اغراء لهؤلاء الشباب . مع تصاعد المخططات الهادفة لاستقطاب الشباب الفلسطيني للخدمة المدنية ارتأت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ولفيف من الاطر السياسية والشبابية للنهوض بحملة جماهيرية لتكافح الخدمة المدنية لتقول لا لربط الحقوق بالواجبات لا لتشويه مفهوم التطوع ولتثبت ان هذا المخطط هو مخطط سياسية يأمتياز .
امعنت السلطات الاسرائيلية في السنوات الاخيرة في محاولتها تغيير الطابع السكني والديموغرافي في المدن المختلطة كاللد والرمله وعكا ولعل المخططات الاشرس تجد مكاناً مثالياً لها في عروس البحر يافا . تختلف التفاصيل والرواية واحد صلبة وقاسية يقول الفلسطينيون في يافا بأختصار لا يريدون عرباً هنا . بعد الانفصال عن غزة عام الفيين وخمسة واخراج المستوطنين من مستوطناتهم باتت الاحياء العربية في المدن المختلطة هدفاً سهل المنال لتعويض المستوطنين لا في بناء احياء سكنية جديدة لهم فحسب انما في اقتلاع اهل المدينة الاصليين من بيوتهم وتوطينهم فيها .
كان يمكن لهذه السيارات القديمة انت تتحول الى خردة يباع منها معدن الحديد فقط بثمنٍ بخس الا ان الصبر وحب الحفاظ على ما هو قديم الذي تحول مع الوقت الى علاقة حب بل غرام بين هذه السيارات وبين مالكيها جعلها محظوظة حتى طال عمرها وانضمت الى نادي الخمسة للسيارات القديمة الذين جاءوا الى مدينة الناصرة للمتعة والثقافة ولألقاء نظره على اختراعات الاجداد .
لطالما كانت جامعة حيفا مسرحاً لنضال الحركات الطلابية العربية في الجامعات الاسرائيلية , النضال السياسية , الثقافي , الوطني والحقوقي وغيره . هناك حيث يتواجد اكبر تجمع طلابي عربي فتشكل نسبة الطلاب العرب عشرين بالمئة من مجمل عدد الطلاب . لا تبدو سياسة ادارة جامعة حيفا وغيرها من الجامعات منفصلة عن سياسات الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة فهي ليست مرآه لهذه السياسات داخل حرم الجامعة فحسب بل هي شركية في صناعة القرار السياسي الذي يخص الجامعات , اما نقابة الطلاب العامة فتتبع نهجاً عنصرياً مشابهاً تجاه الطلاب العرب الذين من المفترض ان تمثلهم ولكنها كما يقولون تمثل التيارات اليمينة وهي الطفل المدلل لادارة الجامعة بعكس الطلاب العرب الذين تبدوا علاقتهم بعميد الطلبة علاقة صدامية واحياناً عدائية .
يتطرق هذا التقرير حول موضوع الزواج المبكر الذي يعد واحد من ابشع الجرائم في حقوق الاطفال , ويعتبر كل زواج في عمر أقل من 18 سنة بالنسبة للفتاة التي لم تبلغ بعد النضج الكامل لأعضائها في هذه المرحلة. و بما أن الفتاة في هذا العمر لا تملك القدرة على إعطاء أية موافقة، و لذالك من المهم أن نشرك لفظي الزواج المبكر و الإجباري. و بسبب عمر الفتاة الكثير الصغر، يمكن استبدال لفظ الزواج المبكر بزواج الطفل. ثم إن اختيار زوج لفتاة غير ناضجة دون موافقة، أي بمعنى آخر، التصرف في حياة فتاة دون علمها، يمثل عنفا يرتكز على النوع يعتبر من إحدى انتهاكات حقوق الإنسان الأكثر خطورة. لذلك يختلط الزواج المبكر بسهولة بمعاملة الأطفال و بهذا العنوان الذي يجب أن يحظى باهتمام خاص.
المدعوة انيت خاسكية تطالب بتجنيد العرب لجيش الاحتلال وابناؤها يخدمون في وحدة غولاني وناشطة مع حزب ليبرمان وتفاخر انها ًعربيه صهيونيةً. احضرها نشطاء حزب اسرائيل بيتنا لمحاضرة النائب احمد الطيبي في جامعة بن غوريون لكي ًتشاهد نموذح لعرب يحبون الدولة والصهيونيةً. والله لا يحطك محلها.. د الطيبي مسح فيها الارض ووصفها بانها رداحة وليمونة وانعصرت ضد شعبها واضاف : احتقرك انت وما تمثلين وسط تصفيق الطلاب العرب.
عندما تمر من الشارع المحاذي لمطحنة البابور في البلدة القديمة في الناصرة، تصلك رائحة طيبة منبعثة من داخل هذا المكان الذي يزيد عمره عن مئة وعشرين عاماً، والذي تحمل جدرانه تاريخ حكايات لا تنتهي، كان هذا المكان حتى سنوات قليلة مضت ملتقى الفلاحين من كل الجليل، الذين كانوا يقصدونه لطحن الغلة،بعد موسم زراعي شاق. مع ظهور آلات الطحن الضخمة وتراجع عدد الفلاحين العرب في البلاد، اضاف اصحاب البابور من عائلة قنازع لمحلهم بعداً جديداً، فتجد في هذا المكان أعشاباً وبهارات ومقبلات لا تجدها في أي مكان، وهي بعيدة كل البعد عن كيماويات العصر الضارة التي تدخل في كل الاطعمة.
أكاديمية الشباب، تشارك اليوم الأهالي بمضمونها العلمي والعملي التي تعمل من خلاله مع الطلاب المتميزين من المدارس الإعدادية المختلفة في الناصرة. فتهتم أكاديمية الشباب بتسليط الضوء على المواضيع العلمية والتكنولوجية. ومن الدورات البارزة في أكاديمية الشباب، هي الكشف الجنائي، الموضوع الذي قليلاً ما يتجه إليه الطلاب الفلسطينيين في الجامعات والمؤسسات الأكاديمية. يحاول الطلاب في أكاديمية الشباب تغذية اهتماماتهم وتطويرها والخروج بأفضل منتج على الإطلاق. أكاديمية الشباب تُهيء الطلاب للتعليم الجامعي الأكاديمي، فمن يلتحق بها وينضم لأحد دوراتها، يبلور ويصقل اهتمامهِ ومعلوماته ليدرس الموضوع نفسه مستقبلاً.
عشراتُ النساءِ الفِلسطينياتِ إلى جانبِ عشراتِ وسائل الإعلام حضروا المؤتمرَ الصحفيَّ الذي نظـَّمَتْه جمعية كيان للتنظيم النسوي، في لجنةِ المتابعةِ العُليا للجماهيرِ العربيةِ في البلاد، لإطلاق نتائج بحثِ " انتهاكِ حقوق المرأةِ الفلسطينيةِ العاملةِ في القطاع الخاصِّ الفِلسطينيّ في إسرائيل" . استضعافُ شريحةِ النساءِ الفِلسطينيات في سوق العمل ليسَتْ ظاهرة جديدة، ولربما هناكَ مسؤولية أيضاً تقعُ على عاتق النساءِ فيما يتعلّقُ بتحصيل حقوقِهن. إنَّ العملَ على رفع نسبةِ الوعي لدَى النساءِ خاصة يَحتاجُ للعملِ على المستوياتِ السياسيةِ الاجتماعيةِ وغيرِها، فتعملُ جمعية كيانِ من خلال نشاطاتِها على تمكين هؤلاءِ النساءِ بالمستوياتِ المختلفة.
نُخبة ٌ مِنَ الفنّانينَ والشّعراء، إلى جَانبِ رَئيس ِ بَلديّةِ الناصرة وعَددٍ مِنَ النوّابِ والأَعضاء، والمِئاتِ مِنْ مُحبِّي الشاعر ِ الفِلسطينيِّ الكبير محمود درويش، جَاؤُوا مِنَ الناصرة وضواحِيها، لِيحتفـُوا بذكرى وَفاتِه السّادسة، وذلكَ في مَركز ِ محمود درويش الثقافيِّ البلديِّ في مَدينةِ الناصرة. امتازتْ هذهِ الأُمسيَة ُ بفِقراتِها الفنيّةِ الثقافيّة، والقراءاتِ الشعريّةِ مِنْ أَعمال ِ الشاعر ِ الكبير محمود درويش، وامتازتْ بالمَقاطع ِ المَسرحيّةِ الحَرَكيّةِ المُوسيقيّةِ التي اُختيرتْ مِنْ عَرض ِ حصار لِلمُخرج ِ والمُمثل وسيم خير، والذي اعتمدَ في عَملِه على قصيدةِ "حَالةِ حِصَار". سيضلُ المُجتمعُ الفِلسطينيُّ في الدّاخل ِ يَتذوّقُ الأَشعارَ والقَصائدَ الغَزيرة َ بوَطنيّتِها وانتمائِها التي كَتبَها بكُلِّ حِنكةٍ الشاعرُ محمود درويش الرّمزُ الفِلسطينيُّ الشامخ.
يرتبط أهالي عكا ارتباطا وثيقا بالبحر، فتشرف عليه بيوتهم، ويصطادون منه قوت يومهم، واليه يلقون همومهم، وصار من أهم مركبات حياتهم. أطفال عكا يقفزون من على السور كما اخوانهم واباءاهم من قبلهم، ومنذ سنوات عديدة ماضية اعتاد العكيون القفز من قمة السور الى عمق البحر، ومع مرور الوقت اصبح القفز عادة ومن ثم اصبح جزءا لا يتجزأ من هوية أهالي المدينة. لا أحد يشجع الشبان منذ صغرهم على القفز من السور الى البحر، بل هم من مبادرة أنفسهم يقفزون ليلتحقوا بمن قفز من قبلهم. لا تقتصر هذه العادة على الشباب العكيين انما ايضا على فتيات عكا، فنرى أن الفتيات يقفزن من ارتفاع 12 متراً، شبان وشابات بمختلف اعمارهم يملكون القدرة على القفز والسباحة فحري بنا أن نسأل لماذا لا ننمي من هذه المدينة محترفين بالرياضات المختلفة.
كشفت نتائج الامتحانات الدولية "بيزا" لاختبار قدرات الطلاب ومستوى تحصيلهم عن تراجع تحصيل الطلاب في إسرائيل عامة، باحتلال إسرائيل المرتبة الـ34 من أصل 43 دولة ضمن دول منظمة الـ OECD للعام 2012، وفي سياق النتائج المقلقة، فقد اتضح أن هناك فجوة كبيرة بين تحصيل الطلاب العرب واليهود وصلت إلى فارق 133 نقطة، وتعود هذه الفجوة الكبيرة لعدة أسباب. المقلق في نتائج الامتحان هو تراجع الطلاب عامة في مواضيع العلوم والرياضيات، لكن الأخطر والذي كشفه المعطى الجديد هو تدني قدرات الطلاب في المهارات التقنية والتكنولوجية والتي تعتبر مهارات حياتية لا يمكن اكتسابها من خلال التعليم التقليدي في جهاز التربية والتعليم.
التأمت المحكمة المركزية في نتسيرت عيليت هذا الصباحَ للنطق بقولها الأخير في قضية عضوِ التجمع الديموقراطي سعيد نفاع الذي أُدين بعدة بنود وسببها زيارتُه لسوريا. محاكمةُ نفاع ليست الأولى منْ نوعها لقيادي في الداخل الفلسطيني فقدْ سبقَ إدانة نفاع إدانةُ النائب محمد بركة والشيخ رائد صلاح وتلكَ هيَ إحدى وسائل الملاحقات الإسرائيلية للقيادات الفلسطينية المغلفة بإطار يجعلُها تبدو وكأنّها ديموقراطيّة. قرارُ المحكمة إدانة نفاعٍ صدر متجاهلاً الحصانةَ البرلمانيةَ التي كانَ منَ المفروض أنه يتمتع بها أثناء زيارته لسوريا، ومن الجدير بالذكر أيضا أن الكثيرينَ من الإسرائيليين يزورون دول تصنفُها إسرائيل كدولة عدوة لزيارة أقاربهم ولأغراض أخرى، لكنَّ تواصُل الفلسطينيينَ معَ أهلهم يُعتبرُ جرْما بحسبِ المحاكم.
مقام النبي الحزوري الواقع في عين قنية في الجولان السوري المحتل، صامداً أمام كل مخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلية وآخرها محاولة بناء مقصف سياحي بالقرب منه، لكن سواعد الجولانيين الجبارة ممزوجة بحب الوطن استطاعت أن تقتلع كل أسس البناء لهذا المخطط البشع. قصص مثيرة للاهتمام تقف وراء مقام النبي الحزوري في عين قنية، ناهيك عن كرامات النبي رضي الله عنه. ومن المثير للاهتمام أيضاً أن لا تمويل أو دعم يصل مقام النبي الحزوريمن الجهات المسؤولة، إنما يتوقف المقام وصيانته الدائمة على تبرعات الزوار ودعمهم المتواصل.
زاد في السنوات الأخيرة انفتاح الطلاب الفلسطينيين في الداخل على مجالات الصناعة الحديثة كمصدر للتطور الاقتصادي الاجتماعي لكنهم وما ينهوا تعليمهم الأكاديمي حتى يصطدمون بحائط التمييز الذي تبنيه بعض الشركات الإسرائيلية، من خلال سياساتها العنصرية، أحد هؤلاء الأكاديميين محمد من أم الفحم، التي باءت مساعيه بالعثور على عن عمل ملائم في مجال تعليمه بالفشل، وما هو إلاّ نموذجاً واحداً من مئات الطلاب. ثمة العشرات من الشباب العرب، الذي حالت العقبات التي يضعها المشغلون الغسرائيليون دون اندماجهم بسوق العمل، ما دعى الى اقامة مصالح وشركات عربية تمثل ملجأ لهؤلاء مثل شركة الجليل للبرمجة التي تشغل عشرات المهندسين العرب.
متاجر عديدة في البلدة القديمة تغلق ابوابها بعد صراع طويل للبقاء والصمود نتيجة تضييقات متتالية وذرائع مختلفة تخلقها اسرائيل من أعباء وتنغيصات الحياة، على كاهل التاجر المقدسي، ضرائب وضغوطات عديدة تفرضها المؤسسات الاسرائيلية على تجار المدينة المقدسة، أدى الى ركود اقتصادي، اذا يفتح التجار ابواب محالهم منذ ساعات الصباح الباكر وحتى الساعة السادسة مساء، قد لا يسترزق التاجر او يدخل عليه فلس واحد طول هذا النهار.
تعاني المستشفيات الأهلية العمومية في مدينة الناصرة من شح الميزانيات الذي يهدد تطورها كمؤسسة طبية تحتاج دائماً للدعم المادي بهدف استمرارية تقديمها الخدمات الطبية الصحية للجمهور. الميزانيات المخصصة للمؤسسات الصحية تعتبر من الميزانيات الأكثر انخفاضاً مقارنة بدول أخرى، وهذا ما يعود بالسلب على المستشفيات الأهلية العمومية في الناصرة خصوصاً.. شح الميزانيات في المستشفيات الأهلية العمومية العربية في البلاد هي وجه آخر للعنصرية.
رغبت اسرائيل دائماً بضم الجولانيين اليها ليس طمعا بالسكان إنما طمعا بأراضي هضبة الجولان، وبعد محاولاتها بالضم الفعلي والضم القانوني عام 81، مع اعتبار هذا الضم "جريمة حرب". يخوض الأهل في الجولان السوري المحتل معركة شرسة أمام اسرائيل التي تشرع لنفسها ما هو غير مشرع قانونياً وانسانياً. اسرائيل دون قرار سياسي أو تشريعي بدأت في اتباع سياسة منح الجنسية الاسرائيلية لمن يرغبها من الاراضي المحتلة، لكن في حل توافقي مع سلطات الاحتلال فقد توصل الجولانيين إلى حل وسط على الأقل يضمن لهم العيش الكريم. حتى اليوم، لا زال سكان الجولان السوري المحتل يخوضون صراعاً مع الاحتلال الذي يدعي التنور والديموقراطية.
الحاج علي شلاعطة، ابن مدينة سخنين، كان في الثانية والعشرين من عمره، عندما حاولت المؤسسات الإسرائيلية مصادرة أراضي سخنين والمنطقة، وقد تصدى الحاج علي شلاعطة حينها لقوات الجيش الاسرائيلي هو ورفاقه بكل ما اوتي لهم من قوة وعزم وإصرار. يوم الأرض، في الثلاثين من آذار عام 76، وقع ستة شهداء من سخنين، عرابة، كفركنا ونور شمس، ووقع عشرات الجرحى والمصابين الذين لا زالوا يروون تفاصيل يوم الأرض ويورثونها لأبنائهم وأحفادهم. يعتبر يوم الأرض مفصلاً مهماً في تاريخ النضال الفلسطيني والذي يجسد علاقة وتشبث الفلسطيني بأرضه.
الحاج عمر أبو ريا، ابن مدينة سخنين، كان في الثامنة عشر من عمره، عندما حاولت المؤسسات الإسرائيلية مصادرة أراضي سخنين والمنطقة، وقد تصدى الحاج عمر ابو ريا حينها لقوات الجيش الاسرائيلي هو ورفاقه بكل ما اوتي لهم من قوة وعزم وإصرار. يوم الأرض، في الثلاثين من آذار عام 76، وقع ستة شهداء من سخنين، عرابة، كفركنا ونور شمس، ووقع عشرات الجرحى والمصابين الذين لا زالوا يروون تفاصيل يوم الأرض ويورثونها لأبنائهم وأحفادهم. يعتبر يوم الأرض مفصلاً مهماً في تاريخ النضال الفلسطيني والذي يجسد علاقة وتشبث الفلسطيني بأرضه.
المنزل هو البقاء، والأهالي في قلنسوة، يصارعون لأجل البقاء ويواجهون عشرات أوامر الهدم التي أصدرتها مؤسسات الاحتلال ضدهم، لأسباب لا تمت للمنطق بصلة، فتدعي الأخيرة ان أوامر الهدم على خلفية بناء منازلهم بدون ترخيص. شر البلية ما يضحك فالقضية لم تتوقف عند أوامر هدم المنازل التي بنيت أصلا على ارض الآباء والأجداد، إنما أيضاً الافتقار لأبسط الحقوق. فلسطينيون من القرى والمدن المجاورة يتضامنون مع أهالي قلنسوة في مواجهة هذه السياسة العنصرية. لا تكف اسرائيل عن انتهاج السياسات العنصرية في الوقت الذي يلتف المجتمع الفلسطيني متصديا لها بكل إرادته وقوته.
من مقبرة الشهداء في سخنين سيرا على الأقدام إلى عرابة، رافعين الاعلام الفلسطينية، مرددين الهتافات الوطنية، واعدين شهدائنا أننا لن ننسى ولن نغفر وان يوم الارض الخالد باق فينا وسيرثه أبناءنا وأحفادنا . يوم الارض هي ذكرى وانطلاقة متجددة لنضالات الشعب الفلسطيني الذي تصدى للمؤسسات الإسرائيلية دفاعا عن أرضه. الفلسطينيون في الداخل يجددون اليوم ولائهم لانتمائهم وأرضهم وهويتهم الفلسطينية.
قصصٌ وتفاصيلُ من ذاكرةِ ذوي الشهداءِ الأبدية، ما زالوا يَروونَها بكلِّ حرقةٍ ويُورثونَها لأبنائِهم وأحفادِهم. الثلاثونَ من آذارَ عامَ ستةٍ وسبعين، يومٌ استُشهدَ فيه ستة ٌ من أبناءِ شعبِنا الفلسطينيّ من مدينةِ سخنين، عرابة، كفركنا ونور شمس، في مواجهاتٍ مع قواتِ الاحتلال ِ التي صادرَتْ حينَها آلافَ الدونمات. يُعتبَرُ يومُ الأرض ِ محطة ً مهمة ً في تاريخ ِ نضال ِ الشعبِ الفلسطيني، يُجسّدُ تشبثَ الفِلسطيني وتجذرَه بأرضِهِ مهما قسَتْ عليه الظروف. عشراتُ آلافِ الفلسطينيينَ يَعيشونَ يومياً سياساتِ التضييق ِ والخناق ِ ومصادرةِ الأراضي، لكنّهم صامدونَ في وجهِها مؤكدينَ انتماءَهم للأرض الفِلسطينية.
هذه الارضُ فلسطين، وسكانُها العربُ الفلسطينيون مروا بازماتٍ لا تعدُ ولا تحصى في زمنِ الدولةِ العبريةِ، ابرزُ ازماتِها كان يومُ الارضِ عامَ ستةٍ وسبعين حيث صادرت القواتُ الاسرائيليةُ الافَ الدونماتِ في الجليلِ الفلسطيني، وكانت نتيجةُ الامرِ صداماً حاداً بين قواتِ الاحتلالِ واصحابِ البلاد، استشهدَ على اثرهِ ستهُ فلسطينيين كانت من بينِهم الشهيدةُ خديجة شواهنة ابنةُ مدينةِ سخنين والتي كانت تبلغُ خمسةَ وعشرين خريفا، ركضت خلفَ اخيها الصغيرِ لتعيدَهُ الى المنزلِ خوفا عليه من نيرانِ العدوِ فأعيدت هي شهيدةٌ محملةٌ على الاكتافِ بيتُ قاسم شواهنة عاشَ على ذكرى يومِ الارض وذكرى شهيدتِهم خديجة صغيرا وكبيرا ولا سيما امُ خديجة التي بالكادِ تذكرُ تفاصيلَ الحادثِ ولكن ما بقيَ عالقا في ذهنِها صورةَ ابنتِها الشهيدة.
مئاتُُ النشطاءِ من الجبهةِ الديموقراطيةِِ للسلامِ والمساواةِ أحيوا بأمسيةٍ فنيةٍ وطنيةٍ تخللتها الكلماتُ الذكرى الثامنةَ والثلاثينَ ليومِ الأرضِ الخالدِ الذي يشكلُ مفصلاً في تاريخِ الشعبِ الفلسطيني. وتأتي هذه الأمسيةُ تأكيداً على صمودِ الفلسطينيين في الداخلِ أمام السياسياتِ العنصريةِ التي تنتهجُها المؤسساتُ الإسرائيليةُ من مصادرةِ أراضٍ وطمسِ معالمِ وهُويةِ القرى والمدنِِ الفلسطينية. الجبهةُ الديموقراطيةُ في الناصرة تؤكدُ من منبرِها هذا أنها ستبقى شوكةً في حنجرةِ المؤسساتِ الإسرائيليةِ وستبقى على العهد.
بقرعِِ الطبولِِ الكشفيةِِ، بالاغاني الملتزمةِِ والوطنيةِِ والدبكةِِ الفلسطينيةِِ الشعبيةِِ، احتفلََ التجمعُُ الوطنيُُ الديموقراطي بالذكرى الثامنةِِ والثلاثين ليومِِ الأرضِِ الفلسطينيِِ الخالدِِ، الذي راح فيه ستةُُ شهداءٍٍ من كفركنا وسخنين وعرابة ونور شمس، وعشراتُُ المصابين الابطالِِ الذين ما زالوا يروون تفاصيلََ يومِِ الارضِِ من الذاكرةِِ الابديةِِ. وذلك في مهرجانِ "الارض النا" بحضورِِ مئاتِِ الناشطين السياسيين في صفوفِِ التجمعِِ الوطني. // ويؤكدُُ التجمعُُ الوطنيُُ الديموقراطيُُ على دورِِ الأحزابِِ والشبابِِ الفلسطيني في أحياءِِ ذكرى يومِِ الأرضِِ الخالدِِ وأهميةِِ المسيرةِِ النضاليةِِ والتوعوية. // يومُُ الأرضِِ الخالد هو محطةٌٌ مهمةٌٌ في نضالِِ الشعبِِ الفلسطيني، وستعملُُ الأطرُُ السياسيةُُ على أحيائِها بشتى الوسائلِِ والطرق.
شارك المئات من الناشطين السياسيين والحقوقيين والجماهير الفلسطينية في التظاهرة التضامنية مع أهالي رميّة المهددون بالإخلاء والترحيل عن أرضهم، ناهيك أصلاً عن أنهم يفتقرون لأبسط مقومات الحياة. وتأتي هذه التظاهرة التضامنية عشيّة يوم الأرض للتأكيد على صمود الفلسطينيين في مواجهة السياسات المقيتة التي تنغص حياتهم. يحيي سنويا الفلسطينيين في الداخل يوم الأرض الخالد بنشاطات مختلفة، أبرزها المسيرات القطرية التي ينضم لصفوفها عشرات الآلاف من الفلسطينيين، تضامناً مع أبطال يوم ألأرض وعائلات الشهداء وتذكيراً أننا باقون هنا لا محالة.
افتتحت "فلسطينيات" مجموعة من أجل حراك وطني ومدني والحملة الشعبية لمناهضة الجدار والاستيطان مؤتمرها لمناهضة الأبارتهايد الإسرائيلي في مدينة عكا، وذلك ضمن نشاطات حركة التضامن العالمية لمناهضة الأبارتهايد الإسرائيلي. فلسطينيون وفلسطينيات، مدن وقرى فلسطينية وقعوا ضحية للأبارتهايد الإسرائيلي، كمدينة عكا مثلاً، التي استهدفتها المخططات الإسرائيلية التي تهدف لتهويدها وطمس معالمها الفلسطينية التاريخية. سنوياً، وفي أسبوع مناهضة الأبارتهايد يصرخ الفلسطينيون صرختهم المدوية رافضين السياسات العنصرية الممنهجة بحقهم وبحق هويتهم الفلسطينية ومدنهم .( تقرير جواد عمري قراءة : روزين عودة )