close
share search انت زائر
menu

البيت / اخبارنا / مقالات

النائب حاج يحيى : شرطة اسرائيل وجها لوجه .. عنصرية فاضحة وابارتهايد

2017-02-02 15:10:12



مسرحية اخلاء عمونة كانت الحدث التي حاولت الصحافة ومن يقف خلفها إبراز اسرائيل وإذرعتها الأمنية كالحمل الوديع .

المستوطنون ، سارقوا الارض وسالبوها من أصحابها ،في عمونا وغيرها اصبحوا بين عشية وضحاها الابن المدلل للحكومة وإذرعتها الامنيه.

مجموعة من المستوطنين يواجهون قوات الشرطة بالحجارة والآلات الحادة ( وأصابوا منهم فقط ) عشرين شرطيا .

قوات مكافحة الشغب والقوات الخاصة جاءت الى عمونا من غير خيالة وخيول ولا سيارات مصفحة وبدون سيارات لنقل المعتقلين وبدون أسلحة وهراوات ، بدون خوذات وأسلحة مشهرة في الوجوه .

هذا كان في عمونا في ام الحيران والنقب وقلنسوة وعارة والجليل وفي جميع المواقع العربية يواجه النضال العربي والحق بالدفاع عن البيت والمسكن بشرطة موجهة ملأ عقولها وقلوبها الحقد والكراهية وتعطشهم للدم

وللقتل .

نفس قائد الشرطة ونفس الوزير هم من اصدر الأوامر هناك في ام الحيران ومنع ام الشهيد يعقوب ابو القيعان من الدخول لام الحيران بعد مقتل ولدها ، نفس القادة الذين منعوا العاملات الاجتماعيات للدخول لام الحيران

نعم هم نفسهم من يذرفون الدموع في عمونا ويقدموون الماء والطعام ويدخلون العشرات من العاملات الاجتماعيات للتخفيف عن المستوطنين وابنائهم "هول الصدمة وهول الاخلاء" .

close
close