close
share search انت زائر
menu

البيت / اخبارنا / مقالات

الحرية لعشاق الأقصى ولسائر أسرانا

2017-05-17 10:18:30



ما كان أحد يثق بالمخابرات الإسرائيلية فكيف له أن يصغي لبياناتها ، وها هي هذه المخابرات قد أطلت علينا البارحة ببيان ينضح بالروايات المصطنعة التي تحاول هذه المخابرات أن تلصقها بالحركة الإسلامية المحظورة إسرائيليا ، وهو بيان تافه لا يستحق الرد ، وهو محاولة من هذه المخابرات لإخفاء فضائحها الكثيرة التي كان آخرها اعتقال أكثر من عشرين من أهلنا ممن عرفوا بعشاق الأقصى !! لماذا ؟ لأن هذه المخابرات على لسان نيابتها ادَّعت في المحاكم الإسرائيلية ان هؤلاء المعتقلين من عشاق الأقصى متهمون بما يلي :
1. الرباط في المسجد الأقصى
2. إقامة إفطارات رمضانية في المسجد الأقصى
3. توزيع لحوم الأضاحي على الأسر المستورة في القدس المباركة .
4. ترميم مساجد في القدس المباركة
5. ترميم مسجد في النقب .
6. ترميم مسجد في ترشيحا .


وكأن هذه المخابرات تحاول أن تصرف أنظار أهلنا في كل مكان عن صفاقة هذه التهم التي وجهتها لعشاق الأقصى ، وكأنها تحاول أن تشغل كل أهلنا بتفاهة بيانها الذي صدر بالأمس ، ولكن هيهات لها أن تنجح بذلك ، فهي كانت ولا تزال مدلسة في بيان الأمس وغيره ، والحرية كل الحرية لأسرانا سواء كانوا عشاق الأقصى أو غيرهم .

الشيخ رائد صلاح
شيخ الأقصى

close
close