close
share search انت زائر
menu

البيت / اخبارنا / مقالات

النائب جبارين: بشرى سارة للمدارس الثانوية العربية بزيادة الميزانيات

2019-01-14 12:20:08

*الاتفاق على رصد مبلغ 500 مليون شاقل لسد فجوات بين المدارس الثانوية العربية واليهودية
*حسّان: نضالنا قد أثمر وهذه بشرى للسلطات المحلية وللمدارس الثانوية



بعد متابعة حثيثة في السنوات الأخيرة لقضية التمييز بالميزانيات ضد المدارس الثانوية العربية، شملت تقديم التماس تمهيدي الى نيابة الدولة بالموضوع، وكذلك جلسات واستجوابات امام وزارتي المعارف والمالية، ابلغت وزارة المعارف النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة)، عن رصد مبلغ نصف مليارد شيكل لسد فجوات بين المدارس الثانوية العربية واليهودية، وذلك من خلال برنامج للتمويل التفاضلي سيتم الشروع بتنفيذه بالايام القريبة بعد ان تم الاتفاق مع وزارة المالية بالموضوع.

وبحسب التفاصيل الّتي وصلت النائب جبارين، عضو لجنة التربية البرلمانية، فان الحديث عن خطة تجريبية لمدة خمس سنوات، سيتم البدء في تطبيقها لاول مرة في الايام القريبة في حوالي مئة مدرسة، وستفحص مدى تأثير الاستثمار المادي ضمن الخطة على المدارس الثانوية العربية، ثم ستتلوها خطة شمولية أكثر لمواصلة التجسير على الفوارق بين التعليم العربي والعبري.

وسترتكز الخطة اولًا على إعتماد صفوف تعليمية مع عدد طلاب مصغّر، وثانيًا على زيادة الموارد التعليمية، من ناحية ساعات التعليم والملّاكات، الأمر الّذي سيؤدي لزيادة جدّية في مجمل الساعات التعليمية لكل مدرسة ومدرسة.

ومن الجدير ذكره ان الوزارة بدأت بتطبيق خطة خماسية للتمويل التفاضلي في الابتدائيات والاعداديات بلغت حوالي نصف مليارد شيكل قبل حوالي اربع سنوات، وذلك بعد مرافعة برلمانية وجماهيرية متواصلة وبعد نضال شعبي طوال السنوات الأخيرة من اجل تحصيل حقوق الطلاب العرب.

وقال النائب جبارين، تعقيبًا على الجواب الّذي تلقاه من الوزارة: "انه من المهم أن نرى أن الجهود الّتي بذلناها في السنوات الأخيرة في هذا المضمار قد تم تتويجها بالشروع بهذه الخطة، بعد ان تنكرت وزارة المعارف لواجبها بالمساواة. من خلال موقعي كعضو في لجنة التربية والتعليم البرلمانية خصصتُ الى جانب زملائي لقضية حقوق طلابنا والميزانيات المطلوبة لمدارسنا اهمية كبيرة في العمل البرلماني، ويسرني هذا التقدم الجدّي بعد سنوات من النضال".

وأضاف جبارين: "خطة التمويل التفاضلي في الابتدائيات والاعداديات اضافت عشرات آلاف الساعات التعليمية لمدارسنا العربية، والآن فان خطة التمويل التفاضلي في الثانويات تأتي لتكملة النضال الذي بدأنا به، وسنعمل على توسيع الخطة من خلال تخصيص ميزانيات اكثر لتشمل كافة مدارسنا الثانوية. المرحلة الثانوية هي مرحلة حاسمة بتعليم طلابنا فهي مرحلة امتحانات البجروت والتحضير للتعليم الأكاديمي في الجامعات والكليات".

وقال شرف حسان، رئيس لجنة متابعة التعليم: "هذا الشروع في خطة التمويل التفاضلي بهدف تقليص الفجوات بين التعليم العربي واليهودي في المرحلة الثانوية هو انجاز هام يضاف الى انجازات كثيرة حققناها بنضالنا على مدار السنين، خصوصًا انه احد المطالب التاريخية للجنة المتابعة وللجنة رؤساء السلطات المحلية ولكافة أطرنا الجماعية والمؤسسات الشعبية والمدنية. نأمل بان تقوم الوزارة بتنفيذ الخطة كما تعهدت على ذلك، وأن تعمل على سد الفجوات بشكل كامل بين التعليم العربي واليهودي من الروضات ولغاية المرحلة الثانوية".

وأضاف حسّان: "نضالنا قد أثمر، وهذه بشرى للسلطات المحلية وللمدارس الثانوية. وبهذه المناسبة اشكر جميع من ساهم بهذا الانجاز من نواب القائمة المشتركة في لجنة التربية والتعليم، ورؤساء السلطات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني الّتي كانت شريكة في هذا النضال. سنواصل العمل لتحقيق كافة مطالبنا الجماعية وخصوصًا المتعلقة بمضامين ومناهج التعليم".

close
close