close
share search انت زائر
menu

البيت / اخبارنا / مقالات

عملية إرهابية في مسجدين في نيوزيلاندا راح ضحيتها 49 شهيداً ونحو 50 مصاباً بينهم أطفال..

2019-03-15 12:48:01

بقلم : الاعلامي عمري حسنين



بدم بارد.. وبمنتهى الوحشية نفذت صباح اليوم مجزرة مروعة بحق المصلين في مسجدين في نيوزيلندا، مما أسفر عن سقوط 49 شهيد ونحو 50 مصاب عدد منهم وصفت حالتهم بالحرجة، وذلك إثر العمل الإرهابي الغاشم الذي نفذه عدد من المتطرفين، عرف منهم أسترالي من الجماعات اليمينية المتطرفة والذي كان يثبت على رأسه كاميرا نقل مباشر وثق من خلالها العملية كاملة وبثها عبر تطبيق الفيسبوك، ظهر فيها المجرم في طريقه الى المسجد وهو يقود سيارته المدججة بالسلاح والذخائر، حيث دخل إلى المسجد و أمطر المصلين بوابل من الرصاص من سلاح أوتوماتيكي في مشهد يدمي القلب.. وبعد 3 دقائق من إطلاق النار، خرج المجرم لإعادة تلقيم سلاحه بالذخيرة التي كانت في صندوق سيارته قبل أن يعود ثانية ويواصل إطلاق النار على من يلفظون أنفاسهم الأخيرة، ويصوب رصاصاته في جثث الضحايا.


فيما أعلنت الشرطة في بادئ الأمر أنها اعتقلت شخصاً مسلحاً، لكنها صرحت لاحقاً بأنها اعتقلت أربعة أشخاص ثلاثة رجال وامرأة، كما عثرت على عبوات ناسفة مثبته في مركبات المتهمين وتمكنت من إبطال مفعولها.


وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صور أسلحة المجرم التي كانت في صندوق سيارته وقد كتب عليها أسماء بعض الأشخاص ممن ارتكبوا جرائم مماثلة، وكان قد نشر المجرم بياناً على "تويتر" من 87 صفحة قبل ارتكابه المذبحة، يتوعد من خلاله "بهجوم إرهابي" !

وفي الختام .. نحتسب ضحايا هذا التطرف العنصري الغاشم شهداء عند الله، ونتمنى من الله أن يلهم ذويهم الصبر والسلوان ..


ويبقى سؤال الضمير يطرح نفسه..
(( هل سيعتبر القضاء الغربي هذا المجرم "متطرف ارهابي" أم "مريض نفسي" ؟؟؟؟

close
close