close
arrow_back
00:00 / 00:00
play_arrow pause
volume_up volume_off
error_outline

حوّل القمامة إلى فنّ فأصبحت مصدر رزقه الذي يعتاش منه

2016-02-03 12:12
العربيّة| أصبحت فكرة إعادة تدوير النفايات سيمة من سيمات العصر الحديث، وبُعتَبَر الفنّان المكسيكيّ "تيو" واحدًا من روّاد هذا الفنّ، فهو لا يرمي شيئًا على الإطلاق، حتّى أصبح منزله مقصدًا للسيّاح يشاهدون فيه تماثيل فريدة مصنوعة من القمامة، ويتعلّمون درسًا رائعًا بأنّ الجمال موجود في كلّ شيء حولنا. أكوام القمامة التي تحوّلت إلى تماثيل ضخمة أصبحت مصدرًا لإلهام الفنّان "تيو" ليبني مطعمًا إلى جانب منزله، بعد أن كان معلمًا سياحيًّا يقصده أصدقاء البيئة ومحبّو الفنون الفريدة، ومن مطعمه "تيوستاكوس" حوّل عشرات آلاف من القطع المعدنيّة والبلاستيكيّة قطعًا نادرة. الإبداع الذي رافق "تيو" منذ كان في الخامسة من عمره تحوّل عملًا جادًّا يحتاج الكثير من الوقت والجهد، حتّى إنّه بات يعمل أكثر من عشر ساعات يوميّة بين أكوام القمامة.

view_list
fullscreen