close
arrow_back
00:00 / 00:00
play_arrow pause
volume_up volume_off
error_outline

أن تحب | قصيدة شعرية لمروان مخول

2019-04-02 18:18
أن تحب، عمل غنائي موسيقي من دون آلات موسيقية، أداء أميمة الخليل و كورال الفيحاء من كلمات مروان مخول وألحان مارسيل خليفة وتوزيع إدوار طوريكيان وبقيادة المايسترو باركيف تسلكيان. كلمات قصيدة أن تحب: أن تُحبّ، يعني أن تَتْبعَ ريشة فيلهثَ ظلُّكَ: خُذني معك ببطءِ الثّلجِ النّازلِ تَتْبعُها غائبًا عنك، تنسى مَن كُنتَهُ من قبل، وأهلَكَ أن تُحبّ، يعني أنّكَ طفل يرسمُها في التّراب أنثى من خزف، وأنّ الأشجارَ لا تقفُ حِيالَكَ ساكنة؛ تُربّيك تُمشّطُ شعرَكَ في اتّجاهِ الشّروق كي تزفَّكَ بشرى للثّمر أن تُحبّ، يعني أن ترى يديِ الفراشةِ وهي تحوكُ حياتَكَ من جديدٍ في الثّلاثينَ وأنْ ترقصَ فَرَحًا فيك ولاّدةُ الحظّ أن تُحبّ، يعني أن تُعيدَ للتّفاصيلِ الصّغيرةِ اهتمامَك وأن تتعرّفَ قلبَكَ يدُقُّ على صدرِكَ كونشيرتو البداياتِ فتستغيثَ من الطّرب أن تُحبّ يعني أن تتدلّى بلا صخب على رفِّ الرّهَف وأن يسيحَ على وُجنتيْكَ النّدى فتصحوَ من ليلِكَ ليلكًا فيه يخضرُّ الصّباح أن تُحبّ، يعني أنّك رومانسيّ؛ تُقنعُ الوادي بأنّ البحرَ جفّْ، وأنّه سيصبحُ نهرًا لو صُبَّ فيك. وأن تعلِّمَ الجبلَ الخشوعَ أمامَ مرجِكَ العاطفيّ هو العلوّْ، أخو السُّموّْ والمستحيل أن تُحبّ، يعني أنّكَ تصغُر وأنَّ هاجسَ الموت مات تركبُ الموجَ، لا لتنجوَ بل لتؤرجحَ جسمَكَ فيه، تشمَّ ما لا يشمُّهُ الآخرون.. علاقةَ الماءِ بالماء؛ سُكّرَ التّكوين أن تُحبّ، يعني أنّ هناك حبيبة وأنّكَ أهبل: تغارُ منها عليها، تثور إنْ مسّتْ شفتُها شفتَها، تصير إنْ شاركْتَها شفتيْها إلهًا لا شريكَ له في سماواتِ القُبل.

view_list
fullscreen