close
arrow_back
00:00 / 00:00
play_arrow pause
volume_up volume_off
error_outline

مسن يهودي يعترف بجرائم ارتكبها في الـ 48 وبتزوير التاريخ

2015-05-14 15:15
ربما الخجل من بشاعة الجرائم التي ارتكبها هذا الكهل تدفعه لعدم التطرق عما افترقته يداه، أمنون نيومان والذي كان جنديًا في عصابة البلماخا الصهيونية منذ فيبراير عام 48 وحتى اكتوبر عام 49، يروي كيف شقت عصابته الطرق في القرى الفلسطينية وبأسمائها. نيومان يروي ايضًا كيف انهم قضوا على المقاومة العربية بسبب قلة عداتها وامكانيتها وبساتطها. هذا ويذكر نيومان ايضًا كيف تم محو آثار الجريمة بل ويذكر الطريقة التي تم بها تزوير التاريخ، وفي النهاية يعترف نيومان ان اصحاب الارض يستحقوا بأن يعودوا وان لهم حقًا فيها منذ الآف السنين.

view_list
fullscreen