صحة

نصائح وقواعد لتثبيت الوزن بعد الريجيم

قواعد مهمة لاتباعها بعد فترة من الريجيم حتى لا نعود بسرعة الى وزننا السابق
تعبيرية

لمنع عودة الكيلوغرامات الزائدة التي استغرق فقدانها منا وقتًا وجهدًا وإرادة، علينا التقيّد بهذه القواعد لتثبيت الوزن:

تفقُّد الوزن باستمرار

قد يساعد تفقُّد الوزن على الميزان بوتيرة يومية على إبقاء الوزن تحت السيطرة، والهدف هنا هو مراقبة أي زيادة طفيفة قد تطرأ على الوزن وتداركها قبل أن تزيد. وفي حال ملاحظة أي زيادة في الوزن يجب برنامج يتضمن تغييرات تساعد على تثبيت الوزن ومنع ارتفاع قراءة الميزان بشكل كبير، مثل:

- تقليل حجم الحصص الغذائية في الوجبة اليومية.

- الامتناع عن الحلويات.

- الالتزام بالرياضة.

كسر الحمية بشكل تدريجي

بعد الوصول للوزن المثالي وبعد فترة طويلة من الحمية والرياضة قد يشعر البعض بالاطمئنان ويبدؤون بالعودة للأكل بشراهة، وهذا خطأ كبير، إذ يجب إعادة تقديم كميات أكبر من الطعام للجسم تدريجيًا، وفحص ردة الفعل تجاه السعرات الإضافية أسبوعيًا. لذلك يجب البدء خلال الأسبوع الأول من انتهاء الحمية بزيادة 200 سعر حراري من الطعام الصحي فقط للحصة اليومية من السعرات، والاستمرار بمراقبة الجسم. فإذا استمر الجسم بخسارة الوزن أو إذا بقي الوزن ثابتًا نستطيع زيادة السعرات تدريجيًا بوتيرة أسبوعية إلى أن نصل للكمية التي تناسب اجسامنا من السعرات اليومية والتي ستضمن عدم عودة الوزن الزائد.

الفطور وجبة مهمة | خاصة

الانتباه لكمية ونوع الطعام

عندما يتعلق الأمر بتناول الطعام في مرحلة تثبيت الوزن من المهم مراعاة مجموعة من القواعد البسيطة، وهذه قائمة بأهمها:

- عدم اهمال وجبة الفطور، وتناولها يوميًا في وقت محدد.

- الحرص على تناول كميات وفيرة من مصادر البروتينات يوميًا في الوجبات، فالبروتينات تكبح الشهية وقد تسرع عمليات الأيض والحرق في الجسم.

- تناول كمية محددة فقط من الكربوهيدرات يوميًا، والانتباه لنوع الكربوهيدرات الذي نتناوله.

- تناول حصة كبيرة يوميًا من الخضروات الغنية بالألياف، والقليلة في السعرات، وكذلك الفواكه لإسكات الشعور بالجوع.

- الحرص على الاحتفاظ بسجل يدوَّن فيه يوميًا كل ما نتناوله من طعام وفواكه وخضروات، وذلك لمراقبة كمية السعرات الحرارية التي تدخل الجسم يوميًا.

- لتثبيت الوزن علينا الحرص على شرب كميات كافية من الماء إلى جانب الطعام يوميًا، فشرب الماء قبل الوجبات يساعد على كبح الشهية، كما أن شرب كميات كافية من الماء قد يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

ممارسة التمارين الرياضية 

كذلك، ولتثبيت الوزن على المدى الطويل يجب الحرص على ممارسة النشاط الجسدي والحركة يوميًا، مثل: الحرص على قطع مسافة معينة يوميًا مشيًا أو جريًا لمدة ساعة تقريبًا. كما يفضل مراقبة الوقت الذي يتم إمضاؤه أمام الشاشات الإلكترونية والتقليل من هذا الوقت قدر الإمكان، فالجلوس أمام الشاشات لفترات طويلة نسبيًا ليس جيدًا للوزن ولا للصحة بشكل عام.

تثبيت الوزن: متى يحدث؟

تثبيت الوزن هو المرحلة التي تلي عملية خسارة الوزن الزائد إثر اتباع حمية وبرنامج رياضي لمدة تتراوح عادةً بين 3-6 أشهر، وخلال هذه المرحلة يتم التقيّد بمجموعة من النصائح والإرشادات التي قد تساعد على منع كسب الوزن المفقود من جديد.

ويشار الى ان العديد من الأشخاص الذين يفقدون وزنهم الزائد قد يكتسبونه من جديد بعد الوصول للنتيجة المطلوبة والوزن المنشود، وذلك يعود عادةً لمجموعة من الممارسات الخاطئة، وهذه أهمها:

- اتباع حمية قاسية، فالحميات غير الصحية تؤثر سلبًا على عمليات الأيض في الجسم، وقد تسبب حصول تغييرات فيها تسهّل عودة الوزن المفقود حال التوقف عن الحمية.

- العودة لممارسة العادات غير الصحية بعد الانتهاء من الحمية وبعد الوصول للوزن المنشود.

- النظر إلى الحمية الصحية والرياضة بأنها ممارسات مؤقتة، بدلاً من اعتبارها نمط حياة دائم.

bar_chart_4_bars مقالات متعلقة

الزهايمر: دراسة تكشف طريقة جديدة لإبطاء...

2024/05/30 06:30

تجربة للعلاج الجيني: طفلة بريطانية تستعيد...

2024/05/20 14:13

علاج جديد للسمنة

2024/05/18 16:42

لماذا لا ينبغي تشغيل المروحة ليلاً أثناء...

2024/05/14 16:38

نصائح غذائية لخفض الكولسترول بدون دواء

2024/04/28 13:52