محليات

الألوف في مهرجان يوم الأرض بدير حنا (فيديو وصور)

بركة: كسرنا كل الرهانات على كسرنا وتفرقتنا ● لجنة المتابعة تعمل على حملة إغاثة لغزة

أكد رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، محمد بركة، في المهرجان الختامي القطري الوحدوي، للذكرى الـ 48 ليوم الأرض الخالد، اليوم السبت، في دير حنا، أن هذا الحضور الواسع في إحياء ذكرى يوم الأرض، يؤكد أننا "نكسر المرّة تلو الأخرى كل الرهانات على كسرنا وتفرقتنا وسلخنا عن انتمائنا الوطني الفلسطيني، أيضا في ظل الظروف الكارثية التي يعيشها شعبنا خاصة في قطاع غزة، حيث يواجه حرب الإبادة الاجرامية". 

وكان الآلاف شاركوا اليوم في دير حنا، في المسيرة القطرية التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا، احياء للذكرى الـ 48 ليوم الأرض الخالد، والتي اختتمت بمهرجان خطابي.

بركة: "طاقاتنا السياسية والوطنية والانسانية مكرّسة لوقف حرب"

وقال بركة في كلمته، إن "كل من راهن على تفرقة هذا الشعب ليرى هنا ما أراه أمامي، من وحدة صلبة ثابتة؛ فنحن نواجه مسلسلات القتل والتهجير منذ العام 1948، منذ بدء النكبة، ونحن البقية القليلة الباقية في وطنها، وراهنوا على تهويدنا وتشويه هويتنا، واختراع لغة ليست لغتنا، راهنوا على مسميات المكان، وعلى انتحال محطات الزمان، لكن ها هو الشعب، نحن هنا كلنا نشهد على هوية هذا الوطن الفلسطيني الشامخ المعتز بتاريخه والمتمسك ببقاء الأرض الأم، أرض التاريخ والهوية واللغة والقضية، القضية التي لا يوجد أعدل منها على وجه الكون".

دير حنا اليوم

وتابع: قامت إسرائيل على أنقاض شعبنا، لكن حينما قامت في العام 1948، كانت تحظى بتعاطف دولي واسع، وهي ما زالت تحظى بدعم دوائر دول كبرى، وأولها الامبريالية الأمريكية والغرب المعادي لشعبنا، لكن في حينه تعاطفوا معها بسبب حرب الإبادة التي تعرّض لها اليهود على يد الوحش النازي، والآن بعد أقل من 80 عاما، تجري محاكمة إسرائيل، تجري محاكمة قادة إسرائيل، تجري محاكمة أحفاد ضحايا حرب الإبادة تلك، تجري محاكمتهم الآن، في محكمة الأمم، بتهمة الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد شعبنا في هذه المرحلة، حرب الإبادة على شعبنا في غزة الصمود".

الألوف في مهرجان دير حنا
الألوف في مهرجان دير حنا
الألوف في مهرجان دير حنا

وقال ان "عيوننا من هنا شاخصة، وطاقاتنا السياسية والوطنية والانسانية مكرّسة لوقف حرب الإبادة، فهذا واجبنا الوطني والإنساني والديني والشخصي لكل واحد منا، لأن الدم المسفوك هو دمنا، وأن اللحم المحروق في غزة هو لحمنا، وأن الأمهات الثاكلات هنّ أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا، والأطفال الذين يهيمون على وجوههم بين الخراب، بين الشظايا ووسط الدمار، هم أبناؤنا وأحفادنا، ولا يمكن حتى لو جوبهنا بالموت أن ننكر أصلنا، أن ننكر انتماءنا، العربي الفلسطيني الشامخ البطل، ولا يمكنهم أن يراهنوا على أن ننكر أو نتنكر".

وبشأن حملة الإغاثة، قال بركة إن لجنة المتابعة والجهات المختصة فيها، تعمل على أن تكون حملة الإغاثة ناجحة، من حيث ضمان وصول المواد المطلوبة الى العناوين الصحيحة، والقادرة على توزيعها بشكل عادل داخل القطاع، وأنه جرى تقدم في هذا المجال. ودعا الى الاستعداد لتقديم كل إمكانية لإنجاح حملة الإغاثة في حال تم الإعلان عنها.

 وأعلن بركة عن وفد كبير من لجنة المتابعة سيزور المسجد الأقصى والقدس يوم الاثنين القريب، مشددا على أن واجبنا الفلسطيني الدفاع عن القدس وأهلها ومقدساتها. كذلك تكلم عن "استفحال سياسة الاضطهاد والقمع لجماهيرنا، خاصة منذ شن حرب الإبادة على شعبنا، وعن تعميق سياسة التمييز العنصري، ونحن لن نرضخ ولن ننكسر، كما فعلنا على مدى 76 عاما. وشدد على أن استفحال ظاهرة الجريمة في مجتمعنا العربي هي قضية سياسية من الدرجة الأولى لأن من تغذيها هي المؤسسة الحاكمة، لغرض ضرب مجتمعنا وجعله منشغلا بذاته".

bar_chart_4_bars مقالات متعلقة

تمديد اعتقال المحاضرة الجامعية نادرة...

2024/04/18 21:36

القاضية تقرر إدخال رسائل دعم لقاتل يعقوب...

2024/04/17 16:33

وفد المتابعة يعزي بالأسير وليد دقة وبيعقوب...

2024/04/16 16:14

الإغاثة 48: مسجّل الجمعيات وإشاعة خبر حلّ...

2024/04/16 13:15

هدم منزلين في كفر قرع

2024/04/16 11:22