close
arrow_back
HD 00:00 / 00:00
play_arrow pause
volume_up volume_off
error_outline

كيف تعرف والد الشهيد رائد جرادات على نجله الذي ارتقى برصاص الاحتلال في الخليل ؟

2015-10-26 13:13
في زمن الثورة والبنادق كتب الشهيد غسان كنفاني "ليس المهم أن يموت أحدنا..المهم أن تستمروا"، واليوم اخذ الشهيد رائد جرادات من بلدة سعير وصية كنفاني والعديد من الشهداء ارتقوا منذ بداية الشهر الجاري في كل فلسطين من بحرها لنهرها، كان اخرهم الشهيدة دانية ارشيد 17 عاما التي اعدمت برصاص الاحتلال قرب الحرم الابراهيمي قبل ساعات معدودة. الشهيد رائد جرادات الذي ارتقى صباح اليوم قرب مفرق بيت عينون شرق مدينة الخليل، بدم بارد برصاص الاحتلال بزعم تنفيذه عملية طعن جندي إسرائيلي، رائد ابن 22 عاما يدرس المحاسبة في جامعة القدس المفتوحة، ربما ادرك بالامس وهو يشاهد الملاك دانية الذي ابتل شالها بدمها الاحمر في المسجد الابراهيم بعد اعدامها من قبل جنود الاحتلال، ليدرك وصية كنفاني الاخرى "إن قضية الموت ليست على الإطلاق قضية الميت..إنها قضية الباقين".

view_list
fullscreen